« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: معشر الثقـــة الكرااام (آخر رد :الاسلام اسلامي)       :: الأمسية الانشاديه ملتقى زايد بن محمد لمشاري العفاسي (آخر رد :Musleem)       :: 彡`•.¸.•´تسجيلات صلاة القيام 1435 هـ `•.¸.•´مشاري العفاسي `•.¸.•´ (آخر رد :Musleem)       :: هل ؟ (آخر رد :الرومي)       :: مبكي ورائع للغاية مؤثر اكثر من المواعظ والمحاضرات اللهم اصلح حال المسلمين مقطع رقم 2 (آخر رد :عبود العفاسي)      


 
قديم 03-27-2007, 08:57 AM
  #1
السُّنَّة سفينةُ نجاة
عضو فعال
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 288
افتراضي ما معنــى وأتبـع السيئــة الحسنـــة تمحهـــا؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقتطف من شرح الأربعين النووية للشيخ صالح آل الشيخ ،،


لحديث الثامن عشر " اتق الله حيثما كنت .... "

قال -عليه الصلاة والسلام- :  وأتبع السيئة الحسنة تمحها  .

أتبع الفاعل أنت ، والسيئة هي المتبوعة ، والحسنة هي التابعة ،

يعني: اجعل الحسنة وراء السيئة -بعد السيئة-، إذا عملت سيئة فأتبعها بحسنة ؛ فإن الحسنات يذهبن السيئات ، كما قال -جل وعلا- :

{وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ } (114) سورة هود

وفي الصحيح ، صحيح البخاري -رحمه الله- وغيره 

أن رجلا من الصحابة نال من امرأة قُبلة فأتي النبي وأخبره بالخبر

مستعظما لما فعل ، فيسأله عن كفارة ذلك ، فنزل قول الله -جل وعلا- :

{وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ

يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ
} (114) سورة هود

فقال له -عليه الصلاة والسلام- هل صليت معنا في هذا المسجد؟

قال : نعم . قال : فهي كفارة ما أتيت  .


وهذا يدل على أن المؤمن يجب عليه أن يستغفر من السيئات ،

وأن يسعى في زوالها ، وذلك بأن يأتي بالحسنات ، فالإتيان

بالحسنات يمحو الله -جل وعلا- به أنواع السيئات
.



وكل سيئة لها ما يقابلها ، فليس كل سيئة تمحوها أي حسنة

فإذا عظمت السيئة وكبرت فلا يمحوها إلا الحسنات العظام؛ لأن

كل سيئة لها ما يقابلها من الحسنات .



ولهذا جاء أن الرجل إذا غلط أو جرى على لسانه كلمة : والكعبة أو

أقسم بغير الله فإن كفارة ذلك من الحلف بالآباء وأشباه ذلك أن يقول

لا إله إلا الله؛ لأن ذاك شرك ، وكفارة الشرك أن يأتي بالتوحيد ،

وكلمة لا إله إلا الله هي من الحسنات العظام ، كلمة التوحيد من

الحسنات العظام .


إذن فالسيئات لها حسنات يمحو الله -جل وعلا- بها السيئات ، وهذا

يدل على أن السيئة تمحى ، ولا تدخل في الموازنة ، وظاهر

الحديث : أن هذا فيمن أتبعها يعني: أنه إذا أتى بسيئة أتبعها بحسنة

بقصد أن يمحو الله -جل وعلا- منه السيئات ؛ لأنه قال  وأتبع السيئة

الحسنة تمحها  فإذا فعل سيئة سعى في حسنة لكي تمحى عنه

تلك السيئة .



والحديث الذي ذكرنا ، وعموم الآية :{وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ } يدل على عدم القصد ، فالحديث هذا دل على القصد ، يعني: أن يتبعها قاصدا ، والآية والحديث ؛ آية هود وحديث ابن مسعود الذي في البخاري تدل على عدم اعتبار القصد ،

فهل هذا في كل الأعمال؟ أم أنه يحتاج إلى أن يتبع السيئة الحسنة حتى يمحوها الله -جل وعلا- عنه بقصد الإتباع ؟

هذا ظاهر في أثره ، فأعظم ما يمحو الله -جل وعلا- به السيئات أن

يأتي بالحسنة بقصد التكفير ، فهذا يمحو الله -جل وعلا- به الخطيئة

؛ لأنه جمع بين الفعل والنية ، والنية فيها التوبة والندم على تلك

السيئة ، والرغبة إلى الله -جل وعلا- في أن يمحوها الله -جل وعلا- عنه .

إذن فهي مرتبتان :-

المرتبة الأولى : أن يقصد -وهي العليا- أن

يقصد إذهاب السيئة بالحسنة التي يعملها ، وهذا معه أن القلب

يتبرأ من هذا الذنب ، ويرغب في ذهابه ، ويتقرب إلى الله -جل وعلا-

بالحسنات حتى يرضى الله -جل وعلا- عنه ففي القلب أنواع من

العبوديات ساقته إلى أن يعمل بالحسنة ؛ ليمحو الله -جل وعلا-

عنه بفعله الحسنة ما فعله من السيئات .


والمرتبة الثانية : أن يعمل بالخير مطلقا ،

والحسنات يذهبن السيئات بعامة ، كل حسنة بما يقابلها من

السيئة ، فالله -جل وعلا- ذو الفضل العظيم .


إذا تقرر ذلك فالحسنة : المقصود بها الحسنة في الشرع ،

والسيئة هي : السيئة في الشرع ، والحسنة في الشرع : ما يثاب عليه ، والسيئة في الشرع : ما ورد الدليل بأنه يعاقب عليه .

إذن فالسيئات هي المحرمات من الصغائر والكبائر ،,
والحسنات هي الطاعات من النوافل والواجبات .,.......) انتهى كلامه


جعلنا الله واياكم ممن يتبعون السيئة الحسنة ,, اللهم امين

منقول
السُّنَّة سفينةُ نجاة غير متواجد حالياً  
قديم 03-27-2007, 10:29 AM
  #2
عيسى بنتفريت
الألــفــيــة
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 1,798
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله كل خير على هذا الجهد الرائع.
بارك الله فيك وفي جهودك الطيبة.
وأسأل الله لي ولك الأجر والثواب.
تحياتي.
عيسى بنتفريت غير متواجد حالياً  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:42 AM