المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المتقون سادة والفقهاء قادة ومجالسهم زيادة {عطا الله الخالدي}


Musleem
08-13-2007, 10:59 AM
المتقون سادة والفقهاء قادة ومجالسهم زيادة


عبدالعزيز بن عبدالله بن باز


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا،،
أما بعد،،،


بمناسبة ما أثير حول سماحة الشيخ المحدث الفقيه الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وجزاه الله خيرا عن الإسلام والمسلمين.

أحببت أن أشارك إخواني من أحباب وأنصار وعلماء أهل السنة عامة والشيخ عبدالعزيز بن باز خاصة بهذه النبذة عن حياته رحمه الله تعالى والتي تفضل سماحته بإملائها عن نفسه وقرئت عليه بعد كتابتها فأقرها كما وردت في مجموع فتاوى ومقالات متنوعة له المجلد الأول ص9 ـ ص12.

عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله بن باز ولد بمدينة الرياض في ذي الحجة سنة 1330هـ ـ كان بصيرا في أول الدراسة ثم أصابه المرض عام 1346هـ فضعف بصره بسبب ذلك ثم التحق بالكلية في مستهل محرم من عام 1350هـ والحمد لله على ذلك.

وقد بدأ بالدراسة منذ الصغر وحفظ القرآن الكريم قبل البلوغ ثم بدأ في تلقي العلوم الشرعية والعربية على أيدي كثير من علماء الرياض من أعلامهم:

ـ1 الشيخ/ محمد بن عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن بن الشيخ محمد عبدالوهاب، رحمهم الله.
ـ2 الشيخ/ صالح بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن حسين بن الشيخ محمد عبدالوهاب، رحمهم الله.
ـ3 الشيخ/ سعد بن حمد بن عتيق «قاضي الرياض» رحمه الله.
ـ4 الشيخ حمد بن فارس «وكيل بيت المال بالرياض» رحمه الله.
ـ5 الشيخ/ سعد وقاص البخاري «من علماء مكة» رحمه الله.
ـ6 سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم بن عبداللطيف آل الشيخ، رحمه الله، وقد لازم حلقاته نحو عشر سنوات وتلقى عنه جميع العلوم الشرعية بدأ من سنة 1347 هـ إلى سنة 1357هـ ثم رشح للقضاء من قبل سماحته.
وقد تولى عدة أعمال وهي:
ـ1 القضاء في منطقة الخرج لمدة أربعة عشر عاما، حتى عام 1371هـ.
ـ2 التدريس في المعهد العلمي بالرياض حتى عام 1380هـ لمدة تسع سنوات.
ـ3 نائب رئيس الجامعة الإسلامية من عام 1381هـ حتى عام 1390هـ.
ـ4 تولى رئاسة الجامعة الإسلامية سنة 1390هـ بعد وفاة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ حتى عام 1395هـ.
ـ5 في عام 1395هـ صدر الأمر الملكي بتعيينه لمنصب رئيسا عاما لإدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد حتى عام 1414هـ.
ـ6 في عام 1414هـ صدر الأمر الملكي بتعيينه المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس إدارة البحوث العلمية والإفتاء حتى توفي رحمه الله رحمة واسعة.
مؤلفاته:
ـ1 المباحث الجلية في المباحث الفرضية.
ـ2 التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة «توضيح المناسك».
ـ3 التحذير من البدع.
ـ4 رسالتان موجزتان في الزكاة والصيام.
ـ5 العقيدة الصحيحة ومايضادها.
ـ6 وجوب العمل بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وكفر من أنكرها.
ـ7 الدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة.
ـ8 وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه.
ـ9 حكم السفور والحجاب ونكاح الشغار.
ـ10 نقد القومية العربية.
ـ11 الجواب المفيد في حكم التصوير.
-12 الشيخ/ محمد بن عبدالوهاب (دعوته وسيرته).
-13 ثلاث رسائل في الصلاة.
-14 حكم الاسلام فيمن طعن في القرآن أو في رسوله الله صلى الله عليه وسلم.
-15 حاشية مفيدة على فتح الباري.
-16 رسالة الأدلة النقلية والحسية على جريان الشمس وسكون الأرض وامكان الصعود الى الكواكب.
-17 اقامة البراهين على حكم من استغاث بغير الله أو صدق الكهنة والعرافين.
-18 الجهاد في سبيل الله.
-19 الدروس المهمة لعامة الأمة.
-20 فتاوى تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة.
-21 وجوب لزوم السُنة والحذر من البدعة.

فهذه نبذة بسيطة عن حياته رحمه الله التي بدأ بطلب للعلم في شبابه كما قال رسول الله (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ورجل قلبه معلق بالمسجد..) صحيح الجامع (3606) فكيف بمن طلب العلم وأصبح إماما للأمة؟؟

وكما قال رسول الله (إن ربك ليعجب للشاب لا صبوة له) سلسلة الالباني (2843)، فصبر رحمه الله عندما أصيب بالمرض فقد وعد الله عز وجل على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رفعه الى النبي قال يقول الله عز وجل من اذهبت حبيبتيه فصبر واحتسب لم أرض له ثوابا دون الجنة) صحيح الترمذي للألباني (2401).
ولاشك أن من أصيب بعد البصر فهو من العافية الى البليه فالمحنة عملية شديدة.
- لذلك قالوا عمى البصر ولا عمى البصيرة فالأول من فقد الرؤية والآخر من فقد بصيرة الاعيان فأصحاب البصائر هم خلاصة الوجود ولُباب بني آدم وما أوتي أحد أفضل من بصيرة في دين الله (واذكر عبدنا ابراهيم واسحق ويعقوب أولي الأيدي والأبصار) ص. (45) وقال ابن العباس أولي القوة في طاعة الله والابصار في المعرفة في امر الله والعمى المراد به عمى القلوب لذلك وصف الله أهل الجهل بالعمى لأن قلوبهم فقدت العلم النافع (ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا) الاسراء 72 والسمع مقدم على البصر (إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا) الاسراء 36.
فالسمع تنال سعادة الدنيا والآخرة ويدرك أجل شيء وهو كلام الله والعلوم تنال بالتفاهم والتخاطب ولا يحصل ذلك الا بالسمع.

لذلك مدرك السمع أعم وأشمل والمدرك بالبصر أتم وأكمل.
ومن فقد بصره فربما كان معيناً على قوة ادراك البصيرة وشدة ذكائها.
لذلك تجد الكثير من العميان أو اكثرهم عندهم من الذكاء الوقاد والفطنة وضياء الحس الباطن ما لا تكاد تجده عند البصير ولهذا كثير من العلماء والفضلاء وأئمة الاسلام من هو أعمى ولم يعرف فيهم أطرش بل لا يعرف من الصحابة أطرش ومن عصرنا الامام الرباني عبدالعزيز بن باز.

هذا وأسأل الله أن يرزقنا محبة علمائنا وتقديرهم وتوقيرهم والسير على خطاهم والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.




عطا الله بن نافل الخالدي

تاريخ النشر: الاثنين 21/5/2007

جريدة الوطن