المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رفض المجلس المبدئي للقيادة


أبو قتيبة
05-22-2005, 10:48 PM
افتتاح الجلسة
افتتح الجلسة الدكتور محمود طيبة نائب رئيس مجلس الشورى

كانت أول مداخلة وأول قنبلة من الشيخ العبيكان استنكار طرح موضوع القيادة مع أن نظام المرور المرفوع للمجلس ليس فيه أي إشارة إلى موضوع القيادة .

وإنما من سوء طوية آل زلفة والبخاري في لي عنق التقرير إلى موضوع قيادة المرأة للسيارة ومحاولة تمرير الموضوع بأي طريقة ممكنة !!

كان رد الدكتور محمود طيبة نائب رئيس مجلس الشورى ( أنقله لكم بالمعنى ) ردا مشرفا في أن المجلس لا يناقش مثل هذه الأمور ويجب أن تطرح للتصويت وأن معالي الرئيس هو الذي يقرر مثل هذه القضايا .

ثم قال الدكتور محمود طيبة نائب رئيس مجلس الشورى أن مثل هذه القضايا ينبغي أن تناقش من أعلى هيئة شرعية في البلاد وهي ( هيئة كبار العلماء )

ولا يزال الموضوع ساخن في أروقة المجلس

وستعاد المناقشة بعد فترة الغداء

وظهر جليا تكتل حجازي لجمع الأصوات في طرح التصويت لطرح موضوع قيادة المرأة

السؤال :

ما الواجب علينا

هو مناصحة أعضاء المجلس

وبياء مآلات إقرار مثل هذا الموضوع

أو التوصية لولي الأمر به

من كان قادرا على الاتصال بمعالي الشيخ ( وهو الآن خارج المملكة ) لإبلاغه بما يدور الآن قبل أن يقر ويطبع ا لأسبوع القادم

سنجد من أعضاء المجلس ممن في قلبه مرض سيسرب لوسائل الإعلام بصورة مشوهة ما جرى في المجلس وهذا ليس بمستغرب عليهم

هذه بعض الخطوات العملية

أولاً : زيارة فضيلة الشيخ صالح بن حميد رئيس مجلس الشورى في بيته .

ـ تنبيه / منزل الشيخ على الدائري الشمالي ، شمال غرب شركة عبداللطيف العيسى للسيارات .

ـ الاتصال على جوال الشيخ وهو / 0505410035 أو أرسل إليه رسالة مناصحة .

نموذج للرسائل : ( لقد أفتت اللجنة الدائمة بحرمة قيادة المرأة للسيارة فلماذا تعرض في المجلس ؟ )

ـ فاكس الشيخ صالح بن حميد / 014881542

ثانياً : إرسال برقيات لجميع المسئولين .

ثالثاً : الزيارة والاتصال على المفتي العام للمملكة

ـ يزار الشيخ في مسجده بعد الجمعة .

ـ الشيخ يجلس في مسجده في يوم الجمعة إلى بعد العشاء .

رابعاً : الاتصال على أعضاء مجلس الشورى وتذكيرهم بالله تعالى وخطورة القضية .

خامساً : تحريك أسر الأعضاء لمناصحة أعضاء مجلس الشورى .

سادساً : الدعاء أن يصرف الله عن هذه البلاد الفتنة وأن يكفينا شر الأشرار وكيد الفجار .