المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : -*- يا له من يوم ما أصعبه .. !!! -*-


أبويـــحيى المصرى
05-07-2005, 02:48 AM
يوم القيامة .... يا له من يوم

-*- إنه اليوم الذى يقبض فيه الحق ( جلا وعلا ) الأرض بيده ويطوى السماوات بيمينه كما قال تبارك وتعالى :" وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة والسماوات مطوياتٌ بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون " ( الزمر : 67 ) .

بل لقد أخبر عن كيفية طيه للسماوات فقال عز وجل :" يوم نطوى السماء كطى السجل للكتب كما بدأنا اول خلقٍ نعيده وعداً علينا إنا كنا فاعلين " ( الأنبياء : 104 ) .

وروى البخارى عن عبدالله بن مسعود أن يهودياً جاء إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد إن الله يمسك السماوات على إصبع ، والأرضين على إصبع والجبال على إصبع ، والشجر على إصبع ، والخلائق على إصبع ثم يقول : أنا الملك ، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حتى بدت نواجذه ثم قرأ :" وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة والسماوات مطوياتٌ بيمينه سبحانه وتعالى عام يشركون " ( الزمر :67 ) .


-*- وإنه اليوم الذى تتفجر فيه البحار وتشتعل ناراً " وإذا البحار فجرت " ، " وإذا البحار سجرت" .

-*- بل وتُنسف فيه الجبال الراسيات وتصبح كثيباً مهيلاً ككثبان الرمل بعد أن كانت حجارة صماء ... قال تعالى :" يوم ترجف الأرض والجبال وكانت الجبال كثيباً مهيلاً " ( المزمل : 14 )

وقال تعالى :" فإذا نفخ فى الصور نفخةٌ واحدةٌ * وحملت الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة * فيومئذ وقعت الواقعة* وانشقت السماء فهى يومئذ واهية " ( الحاقة : 13 ، 16 )

بل إن الحق ( جلا وعلا ) يزيل هذه الجبال عن مواضعها .... قال تعالى :" ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربى نسفاً * فيذرُها قاعاً صفصفاً * لا ترى فيها عوجاً ولا أمتاً " ( طه : 105 : 107 ) .

وقال تعالى :" وسيرت الجبال فكانت سراباً " ( النبأ : 20 ) .

-*- حتى هذه السماء الجميلة التى تسعد القلوب والعيون برؤيتها فإنها تضطرب اضطراباً عظيماً وتمور موراناً وتتشقق " إذا السماء انفطرت " ، " إذا السماء انشقت وأذنت لربها وحقت "

فتصبح السماء واهية ضعيفة " وانشقت السماء فهى يومئذ واهية " .

أما لون السماء الأزرق الجميل فإنه يزول ويذهب ، وتأخذ السماء في التلون فى ذلك اليوم كما تتلون الأصباغ التى يدهن بها ، فتارة حمراء ن وتارة صفراء ، وأخرى خضراء ، ورابعة زرقاء ، كما قال تعالى :" فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان " ( الرحمن : 37 )

-*- حتى هذه الشمس التى جعلها الله سبباً من أسباب الحياة فإنها تُجمع وتُكور ويذهب ضوؤها كما قال تعالى :" إذا الشمس كورت " .

بل وهذا القمر الذى نراه فى أبهى وأجمل صورة ويأنس به المسافرون فإنه يخسف ويذهب ضوؤه كما قال تعالى :" فإذا برق البصر * وخسف القمر " ( القيامة : 7 ، 8 )

وهذه النجوم التى تُزين السماء فإنها تنكدر وتتناثر كما قال تعالى :" وإذا الكواكب انتثرت " وقال تعالى :" وإذا النجوم انكدرت " .

مثّــــــل لنفسك أيهــــا المـــغرور ***** يوم القيامة والسماء تمورُ

قد كورت شمس النهار وأضعفت ***** حراً على روس العباد تقورُ

وإذا الجبــــال تعلقت بأصـــولهـــا ***** فرأيتها مثل السحاب تسيرُ

وإذا النجـــــوم تساقطت وتنــاثرت ***** وتبدلت بعد الضياء كدورُ

وإذا العشــار تعطلت عن أهلهــا ***** خلت الديار فما بها معمورُ

وإذا الوحوش لدى القيامة أُحضرت ***** وتقول للأملاك أين نسيرُ

فيقال سيروا تشهدون فضائــــحاً ***** وعجائباً قد أُحضرت وأمورُ

وإذا الجنيـــــن بأمــــه متــعلقٌ ***** خوف الحساب وقلبه مذعورُ

هذا بلا ذنب يخـــــاف لهولــــه ***** كيف المقيم على الذنوب دهورُ ؟؟

فيا له من يوم ما أصعبه ... فنسأل الله ( عز وجل ) أن يربط على قلوبنا وأن يرزقنا الأمان فى يوم الفزع الأكبر .