المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علامات يوم القيامة (الجزء الأول)


محتارة
04-09-2005, 05:04 PM
علامات يوم القيامة (الجزء الأول)
ذكر أخبار الساعة
قال الله تعالى :"يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السموات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة يسألونك كأنك حفى عنها قل إنما علمها عند الله ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون". سورة الأعراف الآية (187).
والآيات في هذا . والأحاديث كثيرة.
وفي الصحيح أن رجلا من الأعراب سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الساعة فقال :"إنها كائنة، فما أعددت لها ؟ " فقال الرجل : يا رسول الله ، لم أعد لها كثير صلاة ولا عمل، ولكنني أحب الله ورسوله . فقال :" أنت مع من أحببت "، فما فرح المسلمون بشيء فرحهم بهذا الحديث.
وفي بعض الأحاديث أنه صلى الله عليه وسلم سئل عن الساعة ؟ فنظر إلى غلام فقال :"لن يدرك هذا حرام حتى تأتيكم ساعتكم" والمراد انخرام قرنهم، ودخولهم في عالم الآخرة، فإن كل من مات فقد دخل في حكم الآخرة، وبعض الناس يقول من مات فقد قامت قيامته، وهذا الكلام بهذا المعنى الصحيح.
وقد يقول هذا بعض الملاحدة، ويشيرون به إلى شيء من الباطل فأما الساعة العظمى. وهي اجتماع الأولين ، والآخرين في صعيد واحد ، فمما استأثر الله تعالى بعلم وقته، كما ثبت في :"خمس لا يعلمهم إلا الله " ثم قرأ :"إن الله عنده علم الساعة ، وينزل الغيث ، ويعلم مافي الأرحام ، وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير".
ولما جاء جبريل عليه السلام في صورة أعرابي ، فسأل عن الإسلام ثم الإيمان ثم الإحسان :"أجابه صلى الله عليه وسلم عن ذلك . فلما سأله عن الساعة ؟ قال :"ما المسئول عنها بأعلم من السائل" قال : فأخبرني عن أشراطها ؟ فأخبره عن ذلك كما سيأتي إيراده بسنده ومتنه مع أمثاله ، وأشكاله من الأحاديث.
وقال الإمام أحمد : حدثنا عبدالرزاق ، أنا معمر ، عن علي بن زيد ، عن أبي نضرة ، عن أبي سعيد قال : صلى بنا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم صلاة العصر ذات يوم بنهار، ثم قام فخطبنا إلى أن غابت الشمس، فلم يدع شيئا مما يكون إلى يوم القيامة ، إلا حدثناه ، حفظ ذلك من حفظه، ونسيه من نسيه ، فكان مما قال :" يأيها الناس إن الدنيا خضرة حلوة ، وإن الله مستخلفكم فيها ، فناظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء " وذكر تمامها إلى أن قال . وقد دنت الشمس أن تغرب :"وإن مابقى من الدنيا ، فيما مضى منها ، مثل مابقى في يومكم هذا ، فيما مضى منه".

من كتاب علامات يوم القيامة
للحافظ ابن كثير الدمشقي
مركز مروج محافظة العاصمة للفتيات
mroooj_al3a9ma@hotmail.com

أحمد
04-09-2005, 05:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً يا أختنا محتارة