المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنت بتلعب في عداد عمرك ....كلمة خطيرة تخالف العقيدة


الازهري المصري
12-23-2004, 07:27 AM
[center:98eaf78842]سنتحدث اليوم عن أمر خطير وهو أمر اللسان
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]مما لا شك فيه الجميع يعلم خطورة اللسان
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وقد ورد في هذا الشأن آيات وأحاديث كثيرة منها :
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]َما يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ [قـ : 18]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]المعنى :ما يلفظ من قول فيتكلم به إلا لديه مَلَك يرقب قوله, ويكتبه, وهو مَلَك حاضر مُعَدٌّ لذلك.
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]أ.هـ
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وهي آية عظيمة فيها من الترهيب ما فيها اي أن الانسان محاسب على كل كلمة يقولها
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ [النحل : 116]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]المعنى : ولا تقولوا -أيها المشركون- للكذب الذي تصفه ألسنتكم: هذا حلال لِما حرَّمه الله, وهذا حرام لِما أحَلَّه الله; لتختلقوا على الله الكذب بنسبة التحليل والتحريم إليه, إن الذين يختلقون على الله الكذب لا يفوزون بخير في الدنيا ولا في الآخرة.
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ [النور : 15]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842] المعنى :حين تتلقفون الإفك وتتناقلونه بأفواهكم، وهو قول باطل، وليس عندكم به علم، وهما محظوران: التكلم بالباطل، والقول بلا علم، وتظنون ذلك شيئًا هيِّنًا، وهو عند الله عظيم. وفي هذا زجر بليغ عن التهاون في إشاعة الباطل.
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]أ.هـ
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وهذه الاية في موضع عظيم والتحدث عن حادثة الأفك والتي كان سببها اللسان
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وكذلك ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]6136 حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ، حدثنا عمر بن علي ، سمع أبا حازم ، عن سهل بن سعد ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة
" فيا سبحان الله
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]جعل الجنة لمن يحفظ ما بين فخذيه,وما بين فكيه
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]اي لسانه وفرجه
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]61180 حدثني عبد الله بن منير ، سمع أبا النضر ، حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله يعني ابن دينار ، عن أبيه ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ، لا يلقي لها بالا ، يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله ، لا يلقي لها بالا ، يهوي بها في جهنم "
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]البخاري
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وهذا الحديث بيين خطورة الكلمة وأثرها العظيم
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]18001 حدثنا محمد بن أبي عمر العدني قال : حدثنا عبد الله بن معاذ ، عن معمر ، عن عاصم بن أبي النجود ، عن أبي وائل ، عن معاذ بن جبل ، قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر ، فأصبحت يوما قريبا منه ونحن نسير ، فقلت : يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ، ويباعدني من النار ، قال : " لقد سألت عظيما ، وإنه ليسير على من يسره الله عليه ، تعبد الله لا تشرك به شيئا ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت " ثم قال : " ألا أدلك على أبواب الخير ؟ الصوم جنة ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ النار الماء ، وصلاة الرجل من جوف الليل ، ثم قرأ تتجافى جنوبهم عن المضاجع حتى بلغ جزاء بما كانوا يعملون " ثم قال : " ألا أخبرك برأس الأمر ، وعموده ، وذروة سنامه ؟ الجهاد " ثم قال : " ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ " قلت : بلى ، فأخذ بلسانه ، فقال : " تكف عليك هذا " قلت : يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ قال : " ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم في النار ، إلا حصائد ألسنتهم ؟ " *
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]سنن ابن ماجه
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وما مر كان مقدمة للتوضيح قول خطير انتشر بين شبابنا اليوم
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وهو (أنت بتلعب في عداد عمرك )
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وهو قول خطير يغفل عنه الكثير من الناس وقد أوضحت بالايات والاحاديث سابقا وأوضح خطورة هذا القول خاصة
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]قوله تعالى : وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ [آل عمران : 1185]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]المعنى : لن يموت أحد إلا بإذن الله وقدره وحتى يستوفي المدة التي قدرها الله له كتابًا مؤجَّلا. ومن يطلب بعمله عَرَض الدنيا, نعطه ما قسمناه له من رزق, ولا حظَّ له في الآخرة, ومن يطلب بعمله الجزاء من الله في الآخرة نمنحه ما طلبه, ونؤته جزاءه وافرًا مع ما لَه في الدنيا من رزق مقسوم, فهذا قد شَكَرَنا بطاعته وجهاده, وسنجزي الشاكرين خيرًا.
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وقوله تعالى : وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ [الأعراف : 318]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]المعنى : ولكل جماعة اجتمعت على الكفر بالله تعالى وتكذيب رسله -عليهم الصلاة والسلام- وقت لحلول العقوبة بهم, فإذا جاء الوقت الذي وقَّته الله لإهلاكهم لا يتأخرون عنه لحظة, ولا يتقدمون عليه.
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]وكذلك قوله تعالى : قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ [يونس : 189]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]والمعنى : قل لهم -أيها الرسول-: لا أستطيع أن أدفع عن نفسي ضرًا, ولا أجلب لها نفعًا, إلا ما شاء الله أن يدفع عني مِن ضرٍّ أو يجلب لي من نفع. لكل قوم وقت لانقضاء مدتهم وأجلهم, إذا جاء وقت انقضاء أجلهم وفناء أعمارهم, فلا يستأخرون عنه ساعة فيُمْهلون, ولا يتقدم أجلهم عن الوقت المعلوم.
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]والقرآن مليء بنظائر هذه الايات
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]فمن هنا اقول ان هذا القول ان ادرك صاحبه معناه كان قد دخل من أبواب الشرك والعياذ بالله
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]لأنه الله هو الذي يخلق وهو الذي يميت وهو الذي بيده كل شيء وهو على كل شيء قدير
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]فالحذر الحذر اخواني
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]انها كلمات قد تهوي بنا في سحيق جهنم
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]فلنتبه ولنحذر
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]ولنمزح فيما لا يخالف العقيدة
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]
[/center:98eaf78842]
[center:98eaf78842]بارك الله فيكم وجزاكم خيرا
[/center:98eaf78842]

سعيد
12-23-2004, 08:52 PM
جزاك الله خيرا

موضوع متميز اخي الازهري

و ان كنت لم اسمع بهذه الكلمة من قبل و لله الحمد

الازهري المصري
12-24-2004, 07:29 AM
بارك الله فيك اخي الحبيب

وبالنسبة لي فقد قالها لي احدهم وهو السبب فيما كتبت

جزاك الله خيرا على مرورك