المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفة مع آية...هذه وقفتي وفي انتظار وقفاتكم


الازهري المصري
12-03-2004, 03:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي في الله
اليكم هذا الموضوع:



يقول تعالى "أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجودوا فيه إختلافا كثيرا"سورة النساء

كما يقول نبينا عليه الصلاة والسلام "خيركم من تعلم القرآن وعلمه"حديث شريف



فأقترح عليكم أن يقوم كل عضو بتوضيح آية قد وقف معها ويوضح لنا أسباب وقفته مع هذه الآية
ويمكن الاستعانة بالتفاسير أو التعبير الشخصي ولكن في حدود علمية


هذه الوقفة يمكن أن تكون بلاغية أو وعظية أو ...أو ..

فالقرآءن لا تنقضِ عجائبه


وهذا الأمر يتيح للجميع مواطن جمالية يمكن أن تغيب عن بعضنا


المهم هو استحضار النية
وبوركتم إخواني


وفي انتظار مشاركاتكم

الازهري المصري
12-03-2004, 11:04 PM
قوله تعالى :فبأي الاء ربكما تكذبان

ففي هذه الآية نجد ان الله يسألنا عن ما أنعم علينا به
فبعد ان اوضح لنا نعمه فيسألنا بأي هذه النعم نكذب
والتكذيب لا يكون مجرد تكذيب باللسان
بل ما نفعله من معاص وخطايا يعتبر تكذيب
وكأن الله يقول لنا :اي عبادي
قد أنعمت عليكم نعما كثيرة وآلاء عظيمة
فهل تنكرون منها شيئا؟؟
فلا ينكر هذه النعم الا أعمى البصيرة
اذا فلماذا تعصونني
فلماذا تتركون عبادتي
لماذا تعبدون غيري
لماذا تتركون شكر نعمتي

ألم تعلموا أن من أنعم عليكم هذه النعم يسطيع سلبها
اذا ألا تفيقون ألا تحذرون

سعيد
12-04-2004, 02:59 AM
بارك الله فيك اخي الازهري

و مرحبا بعودتك من جديد



موضوع رائع و مبارك إن شاء الله


و انتظر مشاركاتي في هذا الموضوع


و ارجو مشاركة اخواننا اجمعين



و في امان الله

الازهري المصري
12-04-2004, 06:56 AM
بارك الله فيك أخي الحبيب

وفي انتظار عودتك

محب مشاري العفاسي
12-04-2004, 11:45 AM
قوله تعالى ( ولسوف يعطيك ربك فترضى )

تأملوها جيدا :25: :25:

بدر بن محمد
12-04-2004, 03:46 PM
بارك الفيك أخي الازهري....

نعم الموضوع ما كتبت .. ونعمت اليد ما كتبت ..

لهذا أنزل القرءان .

الازهري المصري
12-04-2004, 07:05 PM
قوله تعالى ( ولسوف يعطيك ربك فترضى )

تأملوها جيدا :25: :25:
بارك الله فيك أخي
آية عظيمة

اتمنى لو اوضحت ما أوقفك معها
تحياتي لك اخي الكريم
وجزاك الله خيرا على مرورك الكريم

الازهري المصري
12-04-2004, 07:09 PM
بارك الله فيك أخي الازهري....

نعم الموضوع ما كتبت .. ونعمت اليد ما كتبت ..

لهذا أنزل القرءان .
وفيك بارك اخي الحبيب وجزاك خير الجزاء
وفي انتظار وقفتك

سعيد
12-07-2004, 03:32 PM
قال تعالي في سورة الأنعام:((و لو ردوا لعادوا لما نهوا عنه و إنهم لكاذبون))

حقيقة عجيبة جدا هذه الاية و كثيرا من كنت اتامل و اتعجب من احوال هؤلاء الكفار

فان كفرهم و تكذيبهم حال وجود الرسل بينهم و ما ايدوا به من معجزات و ايات باهرات علي صدق ما جاءوا به من عند الله الواحد الاحد فيه غاية الكبر و الجحود و الضلال و العمي عن الحق المبين

و لا عذر لهم امام الله عز و جل فقد قامت عليهم الحجة و لا شك و حاشا لله ان نقول انهم كانوا معذورين لانهم لم يعاينوا بعثا و لا جنة و لا نارا

لا و لكن قد يتفهم البعض ان يصل الجحود و التكذيب مبلغه من هؤلاء حتي يكفروا بالله العلي العظيم


لكم ان يبعث هؤلاء من موتهم و هم ما طالما كذلوا بالبعث

و ان يعاينوا القيامة و الحشر و الميزان و الملائكة و الجنة و النار و الصراط و يخاطبهم ربهم و يجيبوه

ثم ماذا

ثم يحكي الله عنهم ما لولا ان الله عز و جل اخبرنا به ما صدقناه ابدا

(( و لو ردوا لعادوا))

فسبحان الله و نعوذ بالله من الخذلان

الهذا الحد يبلغ الهوي و الكبر باهله

فلتحمدوا الله علي نعمة الاسلام فوالله انها لمنة من الله حرمها الكثير

فسلوا الله الثبات

و ختاما اقول ان هذه الايه و غيرها من ادلة اهل السنة و الجماعة علي اثبات علم الله السابق لافعال العباد و ان الله يعلم ما كان و ما سيكون و ما لم يكن لو كان كيف يكون

فهم لم و لن يردوا الي الدنيا يقينا و لكن لو قدر الله ردهو لعادوا الي كفرهم

و مثل ذلك قوله تعالي((لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا))


و الحمدلله رب العالمين

بدر بن محمد
12-08-2004, 01:00 AM
سعيد .............. أسعدك الله في الدارين .

جزاك الله عنا خيراً ..

ولا شلت يمينك .

وأسأل الله لنا ولكم الثبات

حامل المسك
12-09-2004, 12:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله ياإخوان إنها للآيات كثيرة وليست آية واحدة

ولكن انتظرونا قريبا مع وقفات مع آيات

وجزى الله خيرا كل من إخواني الازهري المصري على تلك الفكرة الطيبة والتي سبقني إليها جزاه الله خيرا

وأيضا اخي في الله سعيد ووقفته الرائعة مع الآية التي في سورة الأنعام

فوالله ما تدبرت هذه الآية إلا من خلال تلك الوقفة

جعل الله هذه الفكرة في ميزان حسنات صاحبها يوم القيامة

ونفع الله بهذه الآيات إخواننا الأعضاء

وفي انتظار مشركاتكم
:wink:

حامل المسك
12-09-2004, 12:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله ياإخوان إنها للآيات كثيرة وليست آية واحدة

ولكن انتظرونا قريبا مع وقفات مع آيات

وجزى الله خيرا كل من إخواني الازهري المصري على تلك الفكرة الطيبة والتي سبقني إليها جزاه الله خيرا

وأيضا اخي في الله سعيد ووقفته الرائعة مع الآية التي في سورة الأنعام

فوالله ما تدبرت هذه الآية إلا من خلال تلك الوقفة

جعل الله هذه الفكرة في ميزان حسنات صاحبها يوم القيامة

ونفع الله بهذه الايات إخواننا الأعضاء

وفي انتظار مشاركاتكم
:lol:

حامل المسك
12-09-2004, 01:01 AM
السلام عليكم

الأخ محب الشيخ العفاسي

جزاكم الله خيراً

الحمد لله وقفنا مع الأية وحاولنا تدبرها ولكم لها معني بليغ من اشد معاني المواساة والتخفيف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم...
ولكن...........
ينقصنا تأملك أنت..... :wink:

فهالصفحة مخصصة لذلك

سعيد
12-09-2004, 03:28 AM
بارك الله فيكم جميعا و جزاكم خيرا و ثبتنا و اياكم علي الاسلام و السنة

و جمعنا في الفردوس الاعلي من الجنة

مصطفى
12-09-2004, 12:05 PM
الله يبارك فيكم

اللهم اجعلنا ممن يقرؤون القرآن فيتدبرونه

محب مشاري العفاسي
12-12-2004, 06:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


بداية اود ان تسمحوا لي بوضع تعليقاتي ووقفاتي مع كتاب الله

ان من اشد الايات التي اثارت قلبي هي

( يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير )



وقد يستغرب البعض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ان المتأمل لهذه الاية يلاحظ ان الله ( جل جلاله ) قد اختصر الخلق في هذه الاية الكريمة

فالله سبحانه وتعالى يخاطب البشرية كاملة انه هو هو الخالق والموجد لهم ويبين الهدف من هذا الخلق وهو التعارف والمحبة والمعرفة هنا تشمل معرفة الخلق بعضهم ببعض ومعرفة الخالق وبالتالي ان وجدت معرفة الخالق حقت عبادته
ويبين ان اقرب الناس مودة ومحبة من هذا الخالق هو اتفاهم




هذه وقفتي

لا اعلم ان وصلت الفكرة :( :(

الازهري المصري
12-14-2004, 09:44 AM
قال تعالي في سورة الأنعام:((و لو ردوا لعادوا لما نهوا عنه و إنهم لكاذبون))

حقيقة عجيبة جدا هذه الاية و كثيرا من كنت اتامل و اتعجب من احوال هؤلاء الكفار

فان كفرهم و تكذيبهم حال وجود الرسل بينهم و ما ايدوا به من معجزات و ايات باهرات علي صدق ما جاءوا به من عند الله الواحد الاحد فيه غاية الكبر و الجحود و الضلال و العمي عن الحق المبين

و لا عذر لهم امام الله عز و جل فقد قامت عليهم الحجة و لا شك و حاشا لله ان نقول انهم كانوا معذورين لانهم لم يعاينوا بعثا و لا جنة و لا نارا

لا و لكن قد يتفهم البعض ان يصل الجحود و التكذيب مبلغه من هؤلاء حتي يكفروا بالله العلي العظيم


لكم ان يبعث هؤلاء من موتهم و هم ما طالما كذلوا بالبعث

و ان يعاينوا القيامة و الحشر و الميزان و الملائكة و الجنة و النار و الصراط و يخاطبهم ربهم و يجيبوه

ثم ماذا

ثم يحكي الله عنهم ما لولا ان الله عز و جل اخبرنا به ما صدقناه ابدا

(( و لو ردوا لعادوا))

فسبحان الله و نعوذ بالله من الخذلان

الهذا الحد يبلغ الهوي و الكبر باهله

فلتحمدوا الله علي نعمة الاسلام فوالله انها لمنة من الله حرمها الكثير

فسلوا الله الثبات

و ختاما اقول ان هذه الايه و غيرها من ادلة اهل السنة و الجماعة علي اثبات علم الله السابق لافعال العباد و ان الله يعلم ما كان و ما سيكون و ما لم يكن لو كان كيف يكون

فهم لم و لن يردوا الي الدنيا يقينا و لكن لو قدر الله ردهو لعادوا الي كفرهم

و مثل ذلك قوله تعالي((لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالا))


و الحمدلله رب العالمين
رلئع أخي الحبيب
آيات عظيمة لطالما وقفت معها

بارك الله فيك

الازهري المصري
12-14-2004, 09:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله ياإخوان إنها للآيات كثيرة وليست آية واحدة

ولكن انتظرونا قريبا مع وقفات مع آيات

وجزى الله خيرا كل من إخواني الازهري المصري على تلك الفكرة الطيبة والتي سبقني إليها جزاه الله خيرا

وأيضا اخي في الله سعيد ووقفته الرائعة مع الآية التي في سورة الأنعام

فوالله ما تدبرت هذه الآية إلا من خلال تلك الوقفة

جعل الله هذه الفكرة في ميزان حسنات صاحبها يوم القيامة

ونفع الله بهذه الآيات إخواننا الأعضاء

وفي انتظار مشركاتكم
:wink:
بارك الله فيك ئأخي الحبيب
وما وضعت الموضوع الا لنتبادل الوقفات ونشعر بعضنا ببعض

الازهري المصري
12-14-2004, 09:52 AM
الله يبارك فيكم

اللهم اجعلنا ممن يقرؤون القرآن فيتدبرونه
وفيك بارك اخي واستجاب دعائك

الازهري المصري
12-14-2004, 09:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


بداية اود ان تسمحوا لي بوضع تعليقاتي ووقفاتي مع كتاب الله

ان من اشد الايات التي اثارت قلبي هي

( يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير )



وقد يستغرب البعض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ان المتأمل لهذه الاية يلاحظ ان الله ( جل جلاله ) قد اختصر الخلق في هذه الاية الكريمة

فالله سبحانه وتعالى يخاطب البشرية كاملة انه هو هو الخالق والموجد لهم ويبين الهدف من هذا الخلق وهو التعارف والمحبة والمعرفة هنا تشمل معرفة الخلق بعضهم ببعض ومعرفة الخالق وبالتالي ان وجدت معرفة الخالق حقت عبادته
ويبين ان اقرب الناس مودة ومحبة من هذا الخالق هو اتفاهم




هذه وقفتي

لا اعلم ان وصلت الفكرة :( :(
نعم وصلت فكرتك اخي
واريد منك ان لا تخجل
اكتب ولا تخش شيئا فبداخلك كاتبا رائعا لن يخرج الا اذا دربته

الازهري المصري
12-14-2004, 09:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هناك آية لطالما وقفت أمامها وهي
"قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ "(الأنعام : 162 )

المتأمل في هذه الآية يجد فيها العجب
سبحان الله
يطلب الله من نبيه أن تكون صلاته ونسكه ومحياه ومماته له سبحانه وتعالى


مع أن الصلاة هي النسك إلا لأهميتها أفردها سبحانه وتعالى
ويا عجبا كم من مضيع للصلاة مع أهميتها ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

وكون الصلاة والنسك لله فأراه هو تعريف هام للاخلاص فما الصلاة والنسك أصلا إلا لله ولكن زيادة التأكيد هو باب التعريف بمعنى آخر
وهو كيف يحول الانسان صلاته لله حيث يصبح كل جزء منه وفيه أثناء الصلاة لله سبحانه وتعالى

ثم ننتقل أحبتي إلى الجزء الآخر من الآية والتي أراها منهج حياتي لو اتبعناه لاسترحنا إلا وهو "ومحياي ومماتي لله رب العالمين"
كيف يحي الانسان لله
كيف يصير كل نفس في حياته لله
فينام لله
ويستيقظ لله
ويأكل لله
ويتعلم لله
ويعمل لله
ويتزوج لله
ويطلب الذرية لله
ويعمر الأرض لله
فتكون كل خطوة في حياته لله

نعم هذه هي الحياة التي طالما غفلنا عنها
هذه حياة الانبياء والصالحين

ينام الانسان وقد أدى ما عليه من واجبات
ينام وفي باله أن يريح جسده ابتغاء التقوي على العبادة
ينام وقد آتى بأذكار النوم
ينام وفي باله صلاة الفجر

بهذا يكون نام لله

وعلى هذا فقس

يستيقظ لله
أول ما يستيقظ يبحث عن صلاته
ثم يبحث عن أعماله


يأكل لله يأكل لكي يتقوى على العبادة
يأكل لكي يحافظ على نفسه التي وهبها الله له


يتعلم لله
يكون شعاره في الحياة "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ (فاطر : 28 )

يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ (البقرة : 269 )

وقول نبينا "من يرد الله به خيرا يفقه في الدين"



يعمل لله
يكون خليفة لله في أرضه
يقول الملك:وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (البقرة : 30 )



يتزوج لله
يطلب العفة لله
يبحث عن السكن المودة والرحمة في زوجه
يقول الغفار:"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (الروم : 21 )


يطلب الذرية لله
يحاول تكثير سواد المسلمين
يبغي بذلك تربية جيل جديد على الخلق العالي واخلاق نبينا صلى الله عليه وسلم



وبهذا (وليس إلا هذا )تنعم حياتنا وتكون حياتنا لله



أما كون الممات لله فهنا موطن عظيم من مواطن البلاغة
كون الموت لله فهو أن يحي الإنسان لله حتى تكون آخر لحظاته لله
فمن عاش على شيء مات عليه ومن مات على شيء بعث عليه


هذا قليل من كثير
وهذا وما كان من خطأ فمني ومن الشيطان ومن كان من صواب فمن الله الواحد المنان

مذهول
01-24-2005, 12:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

ويل للمطففين . الذين اذا اكتالوا على الناس يستوفون . و اذا كالوهم او وزنوهم يخسرون .

دائما ما تستوقفنى هذه الايه
حيث انى دائما اسعى خلف مديرى فى العمل لاحصل على حقى كاملا
ولكن حين ياتى وقت الحصاد أسأل نفسى هل اوفيت كيلى الى عملى

الازهري المصري
01-24-2005, 03:27 PM
بارك الله فيك اخي الكريم

والسؤال للجميع
هل حقا وفينا ما علينا

اللهم اجبر كسرنا