المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ناشي ذيب العتيبي.......قتل في الفلوجة


بدر بن محمد
10-14-2004, 01:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


http://www.alwatan.com.sa/daily/2004-09-11/Pictures/1109.nat.p9.n850.jpg


كلنا نذكر الشهيد – نحسبه كذلك – ناشي ذيب العتيبي الذي قُتِل شهيداً إن شاء الله على أرض الخلافة في بغداد الرشيد و في فلوجة العز و الإباء بعد أن مكّنه الله عز و جل من قتل ( 7 ) من الخنازير الذين أتوا من أقصى بقاع الأرض من أمريكا قاتلها الله ليحتلوا بلاد الإسلام و لكن هيهات لهم ذلك فقد أذاقهم أبطال الإسلام الويلات تلو الويلات و القادم أدهى و أمر إن شاء الله ، فمن هو هذا الشهيد و ما هي قصته ؟؟؟

هو الشهيد – إن شاء الله – ناشي بن ذيب العتيبي شابٌ صغير السن حديثُ عهدٍ بالإلتزام حيث التزم قبل بضعة أشهر فقط لا تتجاوز الخمسة و توجه إلى العراق بعد أن رأى ما يفعله عبّاد الصليب باخوانه و أخواته هناك فأنَّ له المكوث و قد تاقت نفسه لذروة سنام الإسلام و اعتلت همّته للذب عن حياض هذا الدين و استشعر المسئولية بعد أن تقاعس عنها الكثير و الله المستعان ،

توجه شهيدنا إلى أرض الرافدين و بالتحديد إلى الفلوجة حيث انضم إلى قوافل المجاهدين و لم يمكث إلاّ أشهر قليلة كانت أقل من ثلاثة أشهر لكنه صنع فيها الأعاجيب حتى أُطلِق عليه هناك ( أسد الفلوجة ) .

و في يوم الثلاثاء 22 / 7 / 1425 هـ كان لشهيدنا موعدٌ مع الشهادة – نسأل الله ذلك – فقد قام بعملية قضى فيها على سبعةٍ من العلوج و عجّل بهم إلى جهنم و بئس المصير .

و قد قال أحد أقاربه بهذه المناسبة قصيدةٌ يفتخر فيها بهِ و حُقَّ له ذلك و الله .

و هذه هي القصيدة :


يـا الله يـا قابـل صـلاة المصليـن

إليا أخلصوا لـك بالدعـاء و العبـادة

رحماك يا منـزل تبـارك و ياسيـن

يـا منجـيٍ منهـو عليـك اعتقـاده

جاني خبر في يوم أربـع و عشريـن

سطرت يـا تاريـخ عـز و إشـادة

فالمعركة اللي حصلت قبـل يوميـن

يـوم الثلـوث اللـي وصلنـا مفـاده

و ذاعت به أخبار الدول في العناوين

ليـلٍ علـى الكافـر قـويٍ هجـاده

موقف مشرف يا عرب يـا مسلميـن

فيـه الشجيـع الله رزقـه الشهـادة

هجـوم فاجئهـم و قامـوا ملبـيـن

و كـلاً علـى متنـه تقلّـد عـتـاده

و بادر أبو منذر بقصـف الشياطيـن

و دبابـة الكفّـار صـارت رمــاده

و قضى على سبعة و هـزّ المعاديـن

و تراجعوا و الخـوف فيهـم زيـاده

أسد الفلوجـة لـه الموقـف الزيـن

سُمـي أســد لمقـدمـه و الإراده

سمـوه ربـعٍ معـه بالفعـل داريـن

حيث النفيعي فيـع عـزم و جـلاده

ذا فعل ناشي ذيـب نسـل العريبيـن

أهل الكرم و أهل الضفـر و القيـادة

ما همـه الدنيـا و مقصـوده الديـن

صدق مـع الله ليـن سهّـل مـراده

يا الله تجعل منزلـه عنـد الأعلييـن

عند النبي و أصحابـه أهـل الريـاده

ما لا خطر في قلب و ما لا رأت عين

فـي جـنـةٍ الله وهبـهـا عـبـاده

الصادقيـن المخلصـيـن المنيبـيـن

من جاهـدوا فـي الله حـق جهـاده

و بموعـدك يـا الله يشفـع لسبعيـن

بيومٍ يشيـب بـه الرضيـع بمهـاده

آمين يا سامعٍ صـدى صوتـي آميـن

يتقبـلـه الله بخـيـرٍ و سـعــاده

و أزكى صـلاة الله اعـداد الملبيـن

علـى رسـولٍ سيـدٍ و ابـن سـاده

للمسلمين حق بأن يفتخروا بهذا البطل ..خصوص قبيلة عتيبة التي أنجبت بطلا أما أبناء العلقمي...وأدعياء السلفية...فنقول لهم موتوا بغيضكم...:" "..وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ) (آل عمران:118)