المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للأسف فعلا ! ! !


سلامي
01-22-2008, 10:20 AM
والله والله والله أخاف انها فتنة . . .. . .

الصوت الجميل العذب ممتع ويسعد النفس ، كا الرائحة الجميلة ...
وايضا الشيء الجميل يسعد النفس ...

ولكن ... اصبحنا نتتبع اصحاب الاصوات الجميلة للأسف دون تدبر لآيات الله ..

اتذكر قبل فتره ،، في افطار رمضان مع الشيخ توفيق الصائغ ، أو صلاة عشاء ما اذكر لاكن تقريبا في مناسبة ، تكلم وقال اصبح احدهم يبكي وييتبع الصوت الجميل دون تدبر في آيات الله ..

للأسف اصبح القرآن كلأغاني نسمع ، كلمة ( ألبوم ) التي ارتبطت كثير بألبومات المغنين .

واسمع لكلمة ( استمع الى بلبل ,,,, كذا كذا )
لا يفوتك .. . .. . بس

وتسمع تموت بكاء .....

بسرعة الحق .....


يارب سترك .....................



ارحوا من الإخوة - عدم التجريح بالكلام -

تحياتي :

سلسبيل
01-22-2008, 10:43 AM
صدقت أخي والله ..


اصبح الصوت واعجابنا به أفضل من التفكر ..

سبحان الله حتى القرآن أصبحنا نهتم بصوت فلان عن تلحين فلان عن رقة صوته وما اهتمينا بمن يتقن ويخشع ..

نسأل الله ان يثبتنا ..

** الراسية **
01-22-2008, 11:31 AM
معاك حق والله...

سرنا نترنم بالآيات بدون فهم معانيها

و الانسان بطبيعته يحب يبحث على الصوت اللي يريحه ويساعده على الخشوع.

لكن لاإفراط ولا تفريط...

سلامي
01-24-2008, 06:59 PM
لكن اصبح الموضوع زايد عن حده كثير وانتو شايفين العناوين في كل المنتديات ...

سراب
02-09-2008, 04:14 PM
نعم اخي سلامي ( ان الصوت له دور كبير جدا ليجعلك تخشع )

اخي نعلم ان كلام الله له وقع على القلب لكن اذا كان من يقرا ليس جيد

بالتلاوه او صوته على يساعدك على الخشوع كيف لك ان تخشع او تبكي

قد تخشع وان تقرا القران ويتاثر به قلبك ولكن اذا سمعته من غيرك يجب

ان يكون له وقع على القلب بجمال الصوت وجمال الترتيل

ولك الحديث


59- تحسين الصوت بقراءة القرآن: عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أنه سمع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: ((ما أَذِنَ الله لشيء ما أَذِنَ لنبي حسن الصوت ، يتغنى بالقرآن يجهر به (متفق عليه:5024 - 1847]].

*********************
حدثنا ‏ ‏يزيد بن هارون ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد هو ابن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما أذن الله لشيء ‏ ‏كأذنه ‏ ‏لنبي يتغنى بالقرآن يجهر به

*****************

سراب
02-09-2008, 04:19 PM
ولقد وجدت تفسير جميل بالاحديث للايه التاليه

فأحببت ان يستفيد البعض منها كما استفدت انا منها

اترككم مع الايه


في قوله عز وجل ‏
ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها ‏
قال نزلت ورسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مختف ‏ ‏بمكة ‏ ‏فكان ‏ ‏إذا صلى بأصحابه رفع صوته ‏ ‏وقال ‏ ‏ابن منيع ‏ ‏ يجهر بالقرآن ‏ ‏وكان المشركون إذا سمعوا صوته سبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به فقال الله عز وجل لنبيه ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏
ولا تجهر بصلاتك ‏
أي بقراءتك فيسمع المشركون فيسبوا القرآن ‏
ولا تخافت بها ‏
عن أصحابك فلا يسمعوا ‏
وابتغ بين ذلك ‏ ‏سبيلا ‏

اختك في الله سراب